من حقك أن تكوني غنية وسعيدة

من حقك أن تكوني غنية وسعيدة

كونكِ تعيشين على وجه الأرض فمن حقكِ أن تكوني إنسانة غنية، سعيدة وناجحة، ولكن عليكِ أن تكوني واعية ومقدرة لقيمتك الحقيقية ولقدراتك الغير محدودة التي وهبكِ الله إياها. هذا الكون الواسع غني بالعطايا التي بإمكان كل شخص الحصول عليها، هي فقط استراتيجيات عليكِ اتباعها في هذه الحياة لتكوني قادرة على تحقيق كل ما تحلمين بهِ.

اصنعي حياتك التي تريدين وضعي أهدافاً محددة

يجب عليكِ أولاً أن تؤمني بأنكِ أنتِ من تصنعين حياتك، وأنتِ القادرة على إدارة أمور حياتك كلها وحياتك المالية على وجه الخصوص. عليكِ تحمل مسؤولية حياتك والكف عن إلقاء اللوم على الآخرين. وبدلاً من أن تقومي بإلقاء اللوم على الآخرين وعلى الظروف تحركي وقومي بوضع أهداف ثابتة ومحددة توصلك إلى تحقيق أحلامك. لاتدعي هدفك يقتصر على أنكِ تريدين على سبيل المثال وظيفة تستطيعين من خلالها أن تسدي بها احتياجاتك اليومية. ولكن فليكن طموحك أن تكوني " ثرية " لأن ذلك ممكناً ومن حقك مادام هناك أشخاص أثرياء غيرك استطاعوا الوصول لما هم عليه الآن. فقط خططي لذلك وارسمي اهدافاٌ وخططاً محددة، وآمني بقدراتك اللا محدودة وانطلقي نحو تحقيق حلمك.

اشعري بالوفرة

إن ماتفكرين بهِ وتقومين بالتركيز عليه عبارة عن ذبذبات معينة، هذه الذبذبات تجذب لها ذبذبات مماثلة. على سبيل المثال: إن فكرتِ وآمنت بفكرة الحاجة والعوز وأن وضعك لن يتغير، كل ذلك ماهو إلا ذبذبات تصدر منكِ ويستجيب لها عقلك وبالتالي سيعمل عقلك وفق تلك الذبذبات، وسيبقى وضعك كما هو بل وسيزداد سوءً.ولكن إن فكرت بأنكِ تريدين تحسين وضعك وحالك، فعقلك سيستجيب لذلك وستبدأين برسم حياتك بطريقة أخرى. لذلك اشعري بأن كل شيء موجود حولك وبأنكِ تستطيعين الوصول إلى أي شيء تريدينه، عززي ذلك الشعور بمشاعر صادقة وقوية داخلك، آمني وأيقني بأن هذا الكون الواسع مليء بالعطايا التي من حقك امتلاكها، اشعري بتلك الوفرة الموجودة في الكون. وإياكي ومشاعر الحرمان فإنها تجذب الطاقة السلبية وتحرمك الكثير. من الآن اشعري بالغنى الموجود حولك، واستمتعي بعطايا الكون.

لا تديني غيرك على أنه غني

بعض الأشخاص يضعون أهدافاَ ويحاولون الوصول إليها بشتى الطرق والوسائل. ولكن على الأغلب يكون حوارهم سلبي، فهم يدينون هؤلاء اللذين نجحوا ووصلوا لأعلى المراتب ويقولون أنهم وصلوا لهذا المنصب عن طريق الكذب والاحتيال والابتزاز والخداع. إن هذا الحديث حديث سلبي ينم عن حسد وغيرة وكل تلك المشاعر مشاعر سلبية تؤدي إلى تدفق الثروة منكِ بدلاً من تدفقها إليكِ. تمني الخير للآخرين، باركي للآخرين بصدق وبقلب ممتلىء بالحب، ولتكن مشاعرك اتجاه الآخرين مشاعر إيجابية ليعود عليكِ بالمثل.

الثروة مصدرها عقلك

يقول الدكتور جوزيف ميرفي إن الثروة ببساطة، هي اقتناع الفرد بقدرة عقله الباطن، إن في كلماتكِ القوة الكفيلة لتطهر عقلك من الأفكار السلبية والخاطئة وتغرس مكانها الأفكار الإيجابية الصحيحة. كرري في نفسك لمدة خمس دقائق، أربع أو خمس مرات يومية كلمات " ثروة" ، " نجاح" فإن لهذه الكلمات قوة هائلة وهي تمثل القوة الداخلية لقوة عقلك الباطن. اربطي عقلك بهذه القوة الجوهرية التي بداخلك وعندئذٍ سوف تظهر في حياتك الظروف والأحوال الملائمة لكِ. إن الشعور بالغنى سيتفجر داخلك طالما ظلت هذه الفكرة تدور في رأسك.

دعمي تلك العبارات الإيجابية بقوة خيالك، كل يوم وقبل أن تخلدي إلى النوم، عيشي تلك الحالة التي تحلمين بالعيش بها، تخيلي أنكِ تمتلكين تلك السيارة وذاك المنزل. إن للخيال قوة كبيرة في تحقيق أي شيء تريدينه يقول آينشتاين: الخيال أهم من المعرفة. جربي ذلك كل يوم وعيشي ذلك الخيال على أنه حقيقة. وستجدينه تحقق، وثقي أن لا شيء مستحيل مادام غيرك استطاع الوصول إليه.

اشكري الله على ما تملكينه

انظري إلى ماتملكينه واشكري الله عليه وكوني ممتنه دائماً وأبداً، لأن الامتنان يجذب لك ما تريدين. عندما تكونين ممتنة شاكرة لله فإنكِ بذلك تقومين بتركيز اهتمامك على الاشياء الايجابية وبالتالي تشعرين بشعور السعادة هذا الشعور الذي سيجعلك تريدين تحقيق أهدافك والاستمرار نحو تحقيق النجاح.

تذكري أن هذا الكون مليء بالعطايا والتي من حقك امتلاكها. وابدئي من اليوم بتغذية عقلك بأفكار ايجابية غنية تصلك إلى أهدافك وطموحاتك وتوصلك إلى الثراء الذي تحلمين بهِ. فأنتِ من حقكِ أن تكوني غنية.

أضف تعليق
تعليق