لماذا يحقن المشاهير وجوههم بالبلازما؟

لماذا يحقن المشاهير وجوههم بالبلازما؟

تعتبر بلازما الدم من العناصر الغنية  بالعوامل المساعدة على النمو كالصفائح الدموية والخلايا الجذعية لذا توصل العلم لاستخدامها فى عمليات التجميل لحل مشاكل عديدة مثل الهالات السوداء تحت العين أو حولها ولتفتيح البقع الداكنة وإعادة نضارة البشرة مع علاج التجاعيد.

كيفية العلاج بالبلازما 

 يقوم الطبيب بفصل البلازما والصفائح الدموية عن خلايا الدم الحمراء ومن ثم يقوم باضافة صفائح البلازما على الوجه ولامتصاص أفضل يقوم الطبيب بوخز البشرة بإبر دقيقة لتحسين عملية امتصاص الوجه للبلازما.

يبدأ حقن البلازما عن طريق سحب كمية بسيطة من دم المريض، بنفس الطريقة التي يتم بها فحص الدم، وبعد ذلك تتم معاينة الدم المسحوب في جهاز خاص، يفصل بين خلايا الدم وبين البلازما، والملفت للنظر هو أن البلازما تحتفظ بالخلايا الجذعية فيها.

ومن ثم يقوم الطبيب بسحب البلازما بإبرة و مزجها مع مادة الكالسيوم وهي  المحفز الأساسي الذي ينقل الخلايا الجذعية من حالة السبات إلى الحالة النشطة. تقوم الخلايا الجذعية بعد ذلك بإفراز محفزات النمو والترميم وغيرها من الأنزيمات البناءة والمفيدة التي تستطيع إعادة الشباب. عندئذ يقوم الطبيب بحقن البلازما النشطة في الجلد عن طريق إبرة صغيرة جدا بتقنية الميزوثيرابي.

فائدة حقن البلازما

يعمل هذا الإجراء بشكل أساسي على محاربة الشيخوخة ومنع ظهور التجاعيد واستعادة رونق البشرة ونضارتها إذ تعتبر من مكونات الدم الغنية بالخلايا الجذعية والتي يتم حقنها في جسد المرأة .

ويقول بعض مختصي  الأمراض الجلدية والتناسلية وقد وافقت إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة على إضافة البلازما للعظام قبل جراحتها  وتم استخدامها سابقا في علاج مشاكل العظام وتساقط الشعر ولكن لم تستخدم من قبل في محاربة التجاعيد ..

فكرة الحقن بالبلازما

الفكرة الرئيسة وراء حقن البلازما هي غمر الجلد بالصفائح الدموية والتي بدورها معروفة في علاج الجروح والمساعدة على سرعة التئامها . احد ممارسي الحقن يقول إن عملية الحقن هذه تحفز نمو الكولاجين في الوجه وهو البروتين الذي يحافظ على الخدود يافعة ومشدودة

باتريسيا فاريس طبيبة أمراض جلدية في ولاية لويزيانا تقول أننا بحاجة إلى معرفة ودراية اكبر بهذه التقنية وعمل دراسات معمقة أكثر لاستخدام هذه المواد بشكلها الأنسب .

وتضيف أنها في العادة تستخدم تقنية حقن البوتوكس لمعالجة التجاعيد ولكن لم يسبق لها استخدام حقن البلازما ولا تعتقد أن استخدامها يشكل مشكلة ولكن لا يوجد دراسات معمقة تؤكد ان هذا الأمر صحيح .

سكلافاني وهو جراح تجميل في نيويورك ألف دراسة وحيدة ومثبتة عن حقن البلازما ودورها في علاج التجاعيد وهذه الدراسة نشرت السنة الماضية تناول فيها مواضيع فصل البلازما عن الدم وتأثيراتها المختلفة .

وأعرب  سكلافاني عن حماسة للعمل بهذه التقنية الجديدة ولكنها ليست ملائمة للجميع ، فهنالك مرضى لا تتجاوب أجسادهم مع طريقة الحقن هذه وبعضهم الآخر تناسب أجسادهم وتستمر لفترة طويلة .

الأثار الجانبية للحقن بالبلازما

أما بالنسبة للآثار الجانبية  فان تقنية البلازما محدودة السلبيات والسبب الرئيسي أنها مستخلصة من نفس جسم المريض ولذلك لا مخاطرة من ناحية عدم تقبل الجسم للمادة أو التفاعل معها أو الالتهاب .

 ولذلك تنحصر مضاعفاتها بوخزات بسيطة من دخول الإبرة في الجسم واحتمالية حدوث كدمات بسيطة عند نسبة ضئيلة من المرضى والتي يمكن التخلص منها خلال أسبوع عن طريق كريم خاص يذيب الكدمات. وربما أحد أهم السلبيات أن البلازما تعالج التجاعيد الخفيفة وتكسب النضارة ولكنها تعجز عن علاج التجاعيد العميقة والترهل الذي يحتاج لعملية شد الوجه.

وهناك العديد من الحقن والوصفات الطبية لعلاج التجاعيد مؤقتا أو حشوة الوجه لتبدو أصغر سنا. بعض الأسماء المعروفة تشمل البوتوكس وغيرها ولكن هنالك الكثير من الأسباب لاستخدام البلازما  بدلا من الحقن الأخرى وهي أن البلازما  "طبيعية" ولا تحمل مخاطر حساسية  لأنها من الدم الخاص بك.

أضف تعليق
تعليق