كيمياء الحب

كيمياء الحب

شعورٌ آسر قد يغمرك، سعادة لامثيل لها، تنظرين إلى الحياة بنظرة وردية حالمة ، دقات قلبك تعلو، تدق صخبا، تطيرين فرحا، وكأنك تريدين أن تصرخي بأعلى صوتك " أنا أحب" ، تلك هي الأحاسيس التي تعتريك عندما تظنين أنك وقعت في الحب، ولكن دعيني أقول لك أن كل ما تشعرين به ليست سوى أعراض جسدية ونفسية ناتجة عن زيادة إفراز هرمونات بالمخ تقل مع الزمن حتى تصل إلى درجة الفتور.

حيث قالت لوسي فانسون المتخصصة بطب الأعصاب والبيولوجيا والباحثة بالمركز الفرنسي للبحث العلمي أن الحب ليس سوى نتيجة لإفراز كوكتيل هرمونات عصبية تجعلنا نشعر بزيادة دقات القلب والتحليق في السماء، هي هرمونات: (الفيرومون، والدوبامين، والإندروفين، والأوسيتوسين) التي تجتمع كلها لهدف بيولوجي .

وهذا ما أكد عليه علماء النفس حيث وصفوا هذه الحالة بالعشق، وهي التي تبدأ بالنظرة وتصاحبه تلك الانفعالات الشديدة الناتجة عن افراز تلك الهرمونات. في هذه المرحلة ترين الشخص الذي تحبينه وكأنه شخص كامل ولا نقص فيه، تشعرين أنه مختلف عن كل من قابلتهم في حياتك، فالعشق يأتي فجأة ويصاحبه عاطفة جياشة وغيرة قاتلة ، أما الحب فيبدأ بالتدريج ميل ثم ارتياح ثم ينتقل إلى حب يصاحبه هدوء واطمئنان وسعادة وثقة عمياء.

ولكن يأتي السؤال هنا كيف تنمو تلك المشاعر لتتحول إلى حب يدوم للأبد؟ تأتي هنا في مرحلة التعارف أو مرحلة الخطبة فهي مرحلة استثمارية لفهم شخصية هذا الإنسان، فيجب عليك عزيزتي أن يكون هدفك من هذه الخطبة، هو التعرف على شخصية هذا الإنسان و التقرب منه. انظري اليه بمنظور عقلاني خالي من العاطفة، لا تدعي العواطف تتحكم بقراراتك.

حيث وجدت دراسة مثيرة في جامعة كاليفورنيا أن الأزواج الذين يتميزون بعلاقة زوجية طيبة، لوحظ ارتفاع نسبة هرمون (الأوكسيتوسين) في أجسادهم، وهي مادة مختلفة تماماً عن الهرمونات التي ذكرناها سابقا. هذا يعني أن كيميا الحب مختلفة تماما عن كيميا الزواج، فغالبية الفتيات نظرتهن عن الزواج نظرة خاطئة، فهي تبني فكرة الزواج على الانجذاب العاطفي فقط على اعتبار أنه الحب ، وهذا لا يكفي لأن هذه المرحلة كما ذكرنا سابقا هي مرحلة افراز الهرمونات المسؤولة عن هذا الانجذاب وبالأخص هرمون الدوبامين الذي ينتهي سريعا.

وتختم الدراسة بالقول أن الحب في مرحلة الانبهار طبيعي، لأنك لا ترى عيوباً، لكن وصولك إلى مرحلة التعايش يعني أنك عرفت شخصاً وأدركت عيوبه وظللت مصرّة على الحياة معه، هذا هو الحب ، لذلك يجب عليك عزيزتي أن تحكمي عقلك ولا تنجرفي وراء مشاعرك.

أضف تعليق
تعليق