اسباب فشل الرجيم و الحمية الغذائية

اسباب فشل الرجيم و الحمية الغذائية

تريدين أن تخسري وزنا فتلجئين إلى اتباع أي حمية مبتدعة من المحيطين بكِ لتخسري وزنا بأسرع وقت. إن اتباع الحمية الغذائية التي تحدد لكِ تناول أصناف معينة من الطعام و تمنع تناول أصناف أخرى بشكل تام أو التي تعتمد على تناول وجبة واحدة خلال اليوم قد تضر بكِ أكثر من غيرها بالرغم أنها قد تحقق خسارة في الوزن بوقت قصير و لكن سرعان ما يعود الوزن الذي خسرتيه في وقت قصير و إليكِ الأسباب السبعة التي تجعل هذه الحميات فاشلة :

  • خلو الحمية من الأهداف الطويلة المدى: فالحميات المبتدعة تصمم عادة لتحقيق نتائج قصيرة المدى و وتؤدي إلى خسارة وزن سريعة ولكنها لا تؤدي إلى تغييرات دائمة في نمط الحياة مما يؤدي إلى اكتساب الوزن الذي خسرتيه مجددا و بفترة قصيرة أما الحمية الغذائية ذات الأهداف طويلة المدى تؤدي إلى تغييرات دائمة للعادات الغذائية و تؤدي إلى فقدان الوزن و صعوبة اكتسابه
  • تكون هذه الحميات قاسية و صارمة جدا و تحدد قائمة بالأطعمة التي يمنع تناولها بشكل تام مما يجعل من يتبعها يبدأ بآمال و توقعات كبيرة و لكن بعد مرور بعض الوقت من اتباعها فيقل هذا الحماس و يشعر من يتبعها بالإحباط لأن الحمية صارمة جدا و نفسيا من يتبع هذه الحميات سيشتهي الأطعمة الممنوعة في الحمية أكثر من غيرها.
  • إهمال تناول بعض الوجبات وذلك لأن باعتقادهم أن أفضل طريقة لتقليل الوزن هي تقليل عدد الوجبات وتقليل تناولها إلى وجبة أو وجبتين باليوم،ذلك يؤدي إلى تقليل السعرات الحرارية و يؤدي إلى خسارة وزن في مدة قصيرة و لكنه يؤدي إلى تقليل عملية الحرق ليحفظ أكبر قدر من الطاقة التي تتلائم مع عملية التجويع للجسم.
  • تعتمد على أهداف غير واقعية كأن يكون الهدف خسارة 4 كغ بالأسبوع و هذه الأهداف غير واقعية وصعبة المنال فمن يريد أن يخسر الوزن يجب أن يخسر من نصف إلى كيلو غرام بالأسبوع و يجب أن تكون خسارة الوزن صحية و بطيئة أما إن كانت الأهداف غير واقعية فذلك لا يحقق أي نتائج و يؤدي إلى شعور كبير بالإحباط
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية مع الحمية فممارسة الرياضة تساعد في تسريع عملية خسارة الوزن فهي تحرق العديد من السعرات الحرارية وتساعد في بناء العضلات فالعضلات تستهلك سعرات حرارية أكثر من الدهون.
  • الصعوبة في التعامل مع التوتر فالعديد من الأشخاص عندما يشعر بالتوتر أو الضغط أو العصبية يلجأ إلى تناول الكثير من الطعام ليشعر بالراحة و هذا تصرف خاطئ جدا عند ممارسة الحمية الغذائية و عند الشعور بالتوتر لفترات طويلة فذلك يزيد من مستويات هرمون الكورتيزول بالجسم مما يقلل الإستجابة للغدة الدرقية و يقلل عملية الحرق ويزيد من تخزين الدهون.
  • الشعور بالفشل عند القيام ببعض الأخطاء الغذائية المتعلقة بالحمية الغذائية كتناول الحلويات في الليل أو تناول البوظة أو الكيك بكميات كبيرة في يوم واحد فدائما تذكري أن هذا ليس نهاية العالم و أنت لم تفشلي فاستمري بمتابعة الحمية الغذائية و لا تتركيها لمجرد أنكِ تناولتي كمية كبيرة من الطعام لمدة يوم أو يومين.
كلمات ذات صلة:

صحة ، رشاقة ، وزن ، صحتي ، سمنة ، زيادة الوزن ، نقص وزن ، رجيم ، BMI

أضف تعليق
تعليق