العشرة تخلق شبها بين الأزواج

العشرة تخلق شبها بين الأزواج

قد يكون هناك شبها واضحا بينك وبين زوجك على الرغم من عدم وجود صلة قرابة ما بينك وبينه، سنوات العشرة الطويلة تعكس ذلك الحب المشترك، فقد تبدأ ملامحكما بالتغير والتحول حيث يصبح كل شخص منكما يشبه الآخر، هذا ما يفعله رباط الحب القوي والعلاقة المتينة، وهذا ما أكدته دراسة قام بها الطبيب النفسي روبرت زاجونس ومجموعة من الباحثين، حيث قاموا بعرض 100 صورة لرجال ونساء في السنة الأولى من الزواج، وبعد ذلك تم عرض صور لنفس الأزواج ولكن بعد 20 سنة، وتم عقد مقارنة بين كلتا الصورتين، وجدوا أن الأزواج أصبحوا أكثر تشابها بعد 20 سنة، على الرغم من عدم وجود ذلك الشبه قبل الزواج .

هناك بعض التفسيرات المحتملة لهذا التشابهه، فقد يكون الحب المشترك هو أحد أسباب هذا التشابهه، فعلاقة الحب تلك تخلق نوعا من التشابه في ملامح الوجه و تعبيراته، فالإيماءات التي ترسم على الوجه اثناء الحديث او الضحك او الالم تولد شعورا متماثلا عند الطرف الاخر، هذا يعنى أن تقليد أحد الزوجين لتعبيرات وجه الشريك الآخر يؤدي إلى توطيد علاقة الحب فيما بينهما، وعندما يتكرر ذلك على مدار السنوات الزوجية، تثبت هذه التعبيرات على الوجه ، كما أن ذلك يغير من وضع عضلات وتجاعيد الوجه مما يؤدي الى التشابه بين الزوجين.

النظام الغذائي له علاقة في خلق ذلك الشبه، مشاركة النظام الغذائي مع شخص لفترات طويلة من الممكن أن يؤدي لهذا الشبه، فعلى سبيل المثال: إن كان كلا الزوجين يعتمدان على وجبات ذات سعرات حرارية عالية أو وجبات عالية الدهون، فإن ذلك سيؤدي لزيادة وزنيهما وبالتالي سيصبح هناك شبها في الشكل الخارجي لجسميهما. أيضا قد يكون هذا الشبه ناتج عن كون كلا الزوجين يعيشان في نفس المنطقة، فبالإضافة إلى العوامل الأخرى فالعوامل البيئية تلعب دورا في خلق هذا الشبه مثل الشمس، الهواء، طبيعة الجو وغيرها من الظروف البيئية المختلفة.

كلمات ذات صلة:

عرسي ، فساتين أعراس ، خواتم زفاف ، عروس ، حياة

أضف تعليق
تعليق