أمي تتحكم بي ... ماالحل!

أمي تتحكم بي ... ماالحل!

لعلكِ ترين نفسك أنكِ قد كبرتِ وأنكِ تستطعين تحمل مسؤولية نفسك، ولكن قد ترى والدتك عكس ذلك فهي تتحكم بكِ كثيراً، وتفرض عليكِ رأيها باستمرار، وتعاملك كطفلة صغيرة لم تكبر بعد. لقد ذكرنا في مقالنا السابق الأسباب التي قد تجعل أي أم تتحكم بابنتها وتفرض رأيها عليها. واليوم سنعرض عدة حلول تستطيعين فيها كسب ود والدتك وتجعلينها تثق بكِ وتعتمد عليكِ وتراكِ الابنة الكبيرة التي تستطيع اتخاذ قراراتها بنفسها.



عامليها كصديقة:

من بين الأسباب التي قد تجعل والدتك تتحكم بكِ وتفرض رأيها عليكِ، احساسها بأنكِ بعيدة عنها، وبأن هناك أشياء أصبحت ليست من حقها معرفتها، لذا كوني صديقتها تقربي منها. قد تكون هناك بعض الأمور التي لا تريدين إخبارها بها لا بأس فقد تكون لديكِ حياتك الخاصة بكِ، ولكن لا تدعي هناك فجوة بينك وبينها، أخبريها بما حصل معك اليوم ومع صديقاتك، قومي بتعريفها على صديقاتك وخاصة صديقتك المقربة. خصصي وقتاً لها كل يوم كي تجلسي معها وتخبريها عمّا حصل معكِ اليوم. بهذه الطريقة ستشعر والدتك بأنكِ قريبة منها وبأنكِ تخبريها بكل ما يحدث معكِ، وستكون مطمئنة عليكِ، وتثق بكِ.



قومي باستشارتها:

من بين الأسباب التي قد تجعل والدتك تتحكم بكِ شعورها بأنكِ بدأتِ بالابتعاد عنها، وبأنكِ بدأتِ تكبرين وأصبحت لديكِ حياة مستقلة وكأن لادور لها في حياتك. لذلك قومي باستشارتها من فترة لأخرى، مثلاً إن كنتِ تريدين دخول الجامعة وترغبين في اختيار تخصص معين، قولي لها " أشعر وكأن هذا التخصص يناسبني ويناسب طموحي وميولي وأني إن قمت باختياره سأبدع به، ما رأيك بذلك؟ ". بهذا الأسلوب ستشعرين بمدى قربك منها، وبأنكِ تهتمين برأيها.



أخبريها بما تشعرين:

إن كان هذا الأمر يزعجك وترين أنها تتحكم بقراراتك بشكل كبير، أخبريها بأنكِ تريدين الاعتماد على نفسك وبأنكِ كبرتِ وأصبح بالامكان الاعتماد عليكِ، وبأنكِ تستطيعين اتخاذ قراراتك بنفسك. عندما تتقربين منها وتكونين صديقة لها، ستفصحين عن مشاعرك بكل سهولة وارتياح.



اشعريها بأنك تشبهينها :

إن كنتِ تريدين أن تكوني قريبة من والدتك وتريدين أن تكسبي ودها وثقتها، عليكِ بالاهتمام بما تهتم بهِ، كوني قريبة منها، اشعريها بأنكِ تشبهينها وبأنكِ تهتمين بكل ما تهتم بهِ، مثلاً فليكن ذوقك كذوقها في اختيار الملابس وإن لم يكن كذلك فعلاً. اجعلي آرائك قريبة من آرائها. حينها ستشعر بأن هناك من يفهمها ويشبهها، وستثق بكِ وبقراراتك وستجعلك تتخذينها بنفسك.



وأخيراً مهما كانت والدتك تتحكم بقراراتك وتفرض آرائها عليكِ، فذلك نابع من خوفها وقلقها عليكِ. لذا حاولي كسب ثقتها وودها بالطرق التي ذكرناها سابقاً.

كلمات ذات صلة:

حياة

أضف تعليق
تعليق